محليات

فلاحون يغلقون مقر بلدية حيدوســـة

طالبوا بإيجاد حلول لتوفير مياه السقي

أقدم أمس، فلاحو منطقتي الرحوات إيقضيان ودشرة بني مخلوف على غلق مقر بلدية حيدوسة بولاية باتنة ومنع الموظفين من الدخول ومزاولة مهامهم، وحسب المعنيين، فقد جاءت هذه الحركة الاحتجاجية للتنديد بقرار رئيس البلدية الذي يقضي بمنع فلاحي المنطقة من السقي بمياه الوادي جراء اختلاطه بمياه الصرف الصحي، وهو القرار الذي دفع بالمحتجين وفقا لذات المصدر للضغط على السلطات المحلية من أجل إيجاد حلول لهذه المعضلة التي شكلت مصدر معاناة مريرة للفلاحين جراء ما تكبدته المياه القذرة من خسائر فادحة بأصحاب المستثمرات.

وجاءت ضمن مطالب المحتجين النظر إلى ضرورة إيجاد حلول مستعجلة من شأنها توفير مياه السقي الفلاحي وتغيير مجرى المياه الملوثة التي تصب في وادي المنطقة وذلك لضمان استمرار نشاطهم الفلاحي الذي يعد مصدر استرزاق الكثير من أبناء المنطقة حسب ما أشير إليه، وفي سياق ذي  صلة يناشد فلاحو إيقضيان  تزويد المنطقة بالكهرباء الفلاحية وهو ما من شأنه حسب ذات المشتكين  فتح المجال للاستثمار في القطاع الفلاحي من خلال الالتفات إلى أهمية بعث هذا النوع من المشاريع التنموية.

من جانب آخر شكلت المطالبة بتعبيد الطريق الرابط  مابين قرية الرحوات إلى منطقة إيقضيان محل اهتمام المشتكين لما لأهميته هو الآخر في تسهيل ممارسة هذا النشاط، وأمام جملة هذه الانشغالات التي دفعت فلاحي المنطقة إلى شن هذه الحركة الاحتجاجية يطالب هؤلاء بضرورة التدخل العاجل  للسلطات  الولائية والجهات المعنية  للنظر في جملة مطالبهم التي وصفوها بالمشروعة والمستعجلة على حد قولهم.

حفيظة. ب

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق