محليات

فلاحون يناشدون الوالي بالتدخل لإنقاذ أشجارهم المثمرة بمعافة

طالبوا برخصة استثنائية لحفر بئر بعد جفاف مياه الحاجز المائي

يناشد الفلاحون ببلدية معافـة في ولاية باتنة، السلطات الولائية بالتدخل من أجل إنقاذ أشجارهم المثمرة من الجفاف وذلك في ظل غياب موارد السقي بعد نضوب مياه الحاجز المائي الذي كانوا يستغلون مياهه في سقي أشجارهم، وذكر فلاحون في اتصالهــم بـ”الأوراس نيـوز” أن نقص تساقط الأمطـار هذا الموسم أثر سلبا على الحاجز المائـي الذي انخفض منسوب مياهه حتى أصبحت الأسماك المتواجدة به ظاهرة للعيان وباتت تسبح وسط الأوحال.

وأضاف الفلاحون وعددهم يتجاوز 30 فلاحا، أن الحاجز المائي الذي يتواجد بمنطقة بربات جفت مياهه نهائيا منذ حوالي 10 أيام وهو ما يستدعى دق ناقوس الخطر، خاصة أنه المصدر الوحيد لسقي أشجارهم المثمرة خاصة أشجار الزيتون والمشمش، مؤكدين أن كل طلبهم حاليا هو منحهم رخصة استثنائية لحفر بئر ارتوزاي قبل حلول فصل الصيف واشتداد الحر أكثر، وأردفوا بأنهم تقدموا بطلب على مستوى البلدية لتقوم هذه الأخيرة بتحويله إلى مصالح الولاية.

يأتي ذلك في وقت تعاني فيه بلدية معافة خلال الآونة الأخيرة من أزمة تموين بالماء الشروب، حتى أن بعض سكان البلدية باتوا مجبرين على التزود بالمياه عن طريق الصهاريج وبأسعار تفوق 1000 دينار، فيما يتزود آخرون بالمياه انطلاقا من البئر الارتوزاي بقرية مولية لكن في مدة لا تتعدى في غالب الأحيان 15 دقيقة وهي المدة التي لا تكفي حسبهم حتى لسد حاجياتهم من مياه الشرب.

ويبقى أمل الفلاحين والسكان تدخل الوالي من أجل حل هذه الأزمة التي يتخبطون فيها منذ مدة، خاصة وأن فصل الصيف على الأبواب وحاجتهم للمياه سترتفع أكثر مع ارتفاع درجات الحرارة.

ناصر. م

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق