محليات

فلاحو بوحمامة تحت رحمة الجفاف

طالبوا بتدخل الوالي

يعاني فلاحو بلدية بوحمامة بولاية خنشلة، منذ أزيد من 5 سنوات من تدهور في منسوب المياه الجوفية بعد الجفاف الذي شهدته المنطقة، ابن طالبو من السلطات الولاية بضرورة التدخل ومنح رخص قانونية لاستغلال الآبار بشكل قانوني كما طالبوا بضرورة تسريع أشعال انجاز سد واد لزرق، ابن بلغ عدد الآبار المنجزة في سهل ملاقو حوالي 200 بئر والتي جف منها أزيد من 50 في المائة ما سبب استياء كبير وسط الفلاحين وانعكس سلبا على مردود الإنتاج.
فلاحي بلدية بوحمامة طالبو من والي الولاية ضرورة التدخل ومنح رخص عن طريق تشكيل لجنة محلية خاصة تعمل على دراسة الآبار غير الشرعية والشرعية بمرافقة تقنيين من مديرية الري والمصالح الفلاحية من أجل تعيين النقاط المتضررة من الجفاف وإنهاء مشكلة الجفاف بهذه المنطقة، وكذا سد واد لزرق بحجم يفوق 2.5 مليون متر مكعب الذي سيساهم بنسبة 50 في المائة من حجم الإنتاج بالمنطقة.
من جهتها مصالح الموارد المائية أكدت أن تشكل الفلاحين الغير المنظم بالمنطقة يبقى العائق الوحيد لاتخاذ الإجراءات اللازمة للتكفل الأمثل بانشغالات الفلاحين.
معاوية. ص

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق