محليات

فلاحو سطيف يطالبون برفع التجميد عن حفر الأنقاب والآبار

في ظل الجفاف السائد

طالب فلاحو الجهة الجنوبية من ولاية سطيف بضرورة رفع اتجميد عن منح رخص حفر الأنقاب والآبار والتي مازالت مجمدة وهذا في ظل الجفاف الذي ضرب العديد من البلديات المعروفة بطابعها الفلاحي، حيث يتخوف الفلاحون من فشل الموسم الفلاحي الحالي مطالبين بضرورة تجسيد الوعود التي أطلقتها السلطات المعنية في وقت سابق بخصوص رفع التجميد عن منح التراخيص وهو الإجراء المفروض منذ سنوات طويلة والذي تسبب في إحالة المئات من الفلاحين على البطالة.

ويعاني المئات من فلاحي البلديات الجنوبية من تأثيرات الجفاف الذي ضرب المنطقة حيث لا تقتصر المعاناة على المساحات المزروعة من الحبوب فحسب بل على نشاط زراعة الخضر والأشجار المثمرة والذي عرف تراجعا رهيبا في ظل انخفاض منسوب المياه مما تسبب في توقف العديد من الفلاحين عن النشاط، فيما لجأ أخرون إلى السقي بالمياه القذرة وهذا في غياب الرقابة من الجهات المعنية.

ورغم الوعود المتعلقة بسقي الآلاف من الهكتارات عن طريق مشروع التحويلات الكبرى للمياه إلا أن هذه الوعود تبقى حب على ورق في نظر الفلاحين الذين تضرروا كثيرا من الوضعية الحالية مجددين نداءاتهم للسلطات المعنية لرفع الحظر عن منحهم التراخيص لإنجاز الأنقاب وتنظيف الآبار لإنقاذ نشاطهم من التوقف خاصة أن هذا النشاط يضمن تشغيل عدد كبير من اليد العاملة.

عبد الهادي ب

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق