دولي

فلسطينيون يتوافدون نحو حدود غزة للمشاركة في مسيرات العودة

بدأ فلسطينيون بالتوافد نحو حدود قطاع غزة، أمس، للمشاركة في “مسيرات العودة وكسر الحصار” الأسبوعية.
وأفادت مصادر بأن مئات المتظاهرين توافدوا نحو الحدود الشرقية للقطاع، حاملين الأعلام الفلسطينية، كما أطلقت “الهيئة الوطنية العليا لمسيرات العودة وكسر الحصار” (مشكّلة من الفصائل الفلسطينية)، على مسيرات هذه الجمعة اسم ” مخيمات لبنان”، إحياءً لذكرى مذبحة “صبرا” و”شاتيلا”.
وقال عبد اللطيف القانوع الناطق باسم الحركة، أن اللاجئون في مخيمات لبنان هم جزء أصيل من شعبنا الفلسطيني ويعيشون مرحلة مؤقتة ويجب توفير حياة كريمة وعزيزة لهم ليظلوا متشبثين بحق العودة ويتمكنوا من مواجهة مشاريع تهجيرهم وتوطينهم، مضيفا أن مجزرة صبرا وشاتيلا بحق أبناء شعبنا في مخيمات اللجوء جريمة حرب لن يغفرها التاريخ استهدفت الوجود الفلسطيني لتصفية قضية اللاجئين،
ومجزرة “صبرا وشاتيلا” راح ضحيتها نحو 3 آلاف من سكان مخيم في بيروت يحمل اسم المجزرة، على أيدي مسلحين من أحزاب لبنانية وعناصر من الجيش الإسرائيلي خلال اجتياحه لبنان عام 1982.
تلك المجزرة الأليمة بدأت أحداثها في 16 سبتمبر 1982، بمخيمي “صبرا” و”شاتيلا”، غربي بيروت، وهو العام نفسه الذي اجتاحت فيه إسرائيل جنوب لبنان.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق