منوعات

فنانة تبدع في رسم لوحات بالقهوة والنسكافيه

“غلاية القهوة وفرشاة ألوان”، هو مضمون ما تراه للوهلة الأولى بمجرد دخولك معرض فني، لينتابك الفضول لاستكشاف مجمل أركانه المحتوية على قاعة عامرة بمجموعة من البورتريهات الفنية لرواد السينما، والطرب المصرى الأصيل برتوش فنية مبدعة من حبوب القهوة الفورية والنسكافيه.
حالة إبداع فنى من نوع خاص اكتشفتها فنانة تشكيلية بمحض الصدفة جراء ولعها الشديد باحتساء القهوة، لتنطلق نحو عالم فريد برسم بورتريهات بالحنين للماضي، وعظماء الزمن الجميل فما عليها سوى تجهيز “سبرتاية قهوة “، وفرشاة ألوان، والاستعانة بسماع الطرب الموسيقى لخلق مناخ فني مزاجي لا يضاهيه مثيل.
“اكتشفت بالصدفة الرسم بالقهوة” ، بهذه الجملة أوضحت الفنانة التشكيلية سارة مدحت، خريجة كلية الفنون التطبيقية جامعة حلوان، أنها بدأت تجربتها منذ عامين باستخدامها للقهوة برسم لوحاتها الفنية، والذى كان بمحض الصدفة عن طريق غمس ريشتها الفنية بكوب قهوتها الخاصة عن طريق الخطأ، ومن ثم استكمال رسمتها الفنية لتفاجئ الجميع باستعانتها بمشروب القهوة، والنسكافيه بدلا من الألوان.
وعن خطوات رسم لوحاتها الفنية بالقهوة قالت “مدحت” لصدى البلد ، إنها تحضر السبرتاية الخاصة بها، وتعد مشروب قهوتها الفورية ومن ثم تغمس فرشاة ألوانها وتمضى فى رسم إبداعاتها، يعقب ذلك تثبيت رسمتها باستخدام لاصق خاص يحافظ على تماسك اللوحة الفنية.
التحقت “مدحت” بمجال الدعاية والإعلان بالشركات بعد تخرجها، ولكنها سرعان ما رغبت بتنمية موهبتها الفنية بالرسم والحنين نحو العمل بدراستها، لتقرر العودة منذ عامين لمجالها المقرب لقلبها ورسم لوحاتها الفنية وتدشين معرضها الأول برسم ١٢ بورتريه لرواد الزمن الجميل بإستخدام القهوة.
شاركت الفنانة التشكيلة في العديد من المعارض الدولية والمحلية منها معرض بلجيكا الدولي، سيمبوزيوم فيننا الدولي، ومعرض أجيال الدولي الدورة الثانية والرابعة، ومعرض” حوار الألوان الجماعي” المقام في دار الأوبرا، كما كان لها تجارب موسيقية أيضا مع كبار الموسيقيين هاني شنودة، ناصر المزداوي.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق