ثقافة

فنانين جزائريين لتمثيل الجزائر في الملتقى الدولي للفنون التشكيلية بقرقنة تونس

وسط مشاركة فنانين أجانب وعرب

شهد الملتقى الدولي للفنون التشكيلية المكان فن بلا حدود المقام بمدينة قرقنة بدولة تونس مشاركة ثلاث فنانين جزائريين (فؤاد بلاغ ومحمد أمين ضيف وحسام الدين عرعار) من بين 30 فنان شاركوا في هذه التظاهرة العالمية التي انطلقت منذ 20 سبتمبر وتستمر على مدار 10 أيام متتالية لتختتم نهاية شهر سبتمبر، في حين شهدت هذه التظاهرة العالمية مشاركة فنانين من دول أوروبية ودول آسيوية وأفريقيا.
وقد جاء هذا الملتقى بتنظيم وإشراف من الفنانة التشكيلية التونسية ليلى السلماوي رئيسة جمعية المكان فن بلا حدود وبرعاية من وزارة شؤون الثقافة و وزارة السياحة و الصناعات التقليدية، أين لقي المعرض اقبالا واسعا من الجمهور المتذوق للفن الأصيل والموروث الثقافي.
هذه الطبعة ميزتها المشاركة الفعالة لفنانين الذين قدموا من مختلف بلدان العالم العربية والأجنبية وقد شاركت الجزائر بممثلين منهم الفنان فؤاد بلاع رئيس جمعية لمسات للفنون التشكيلية الجزائري والفنان محمد أمين ضيف إضافة إلى الفنان حسام الدين عرعار، ما خلق فسيفساء جد رائعة تحاكي الزمن الجميل وتروي التاريخ بواسطة الريشة والأنامل الذهبية حيث فاق عدد اللوحات المعروضة 60 لوحة ..كل لوحة تروي حكاية جعلت من دولة تونس مسرحا لتبادل ثقافات العالم بين الدول المشاركة والتعريف بثقافة كل منطقة على حدى.
كما تخلل المعرض الدولي خرجات سياحية إلى مناطق بتونس العاصمة وجزيرة قرقنة، ونظمت أيضا ورشات فنية على أعلى مستوى، كما بادر الفنانون المشاركون بتزيين ساحات جزيرة قرقنة، وتم تكريم الفنانة ليلى السلماوي من طرف رئيس جمعية لمسات والأمين العام لنقابة الفنانين الجزائري بولاية خنشلة ورئيس الاتحاد لثقافة والفنون وذلك للمجهود الذي تبذله من أجل إحياء وربط جسور التواصل بين الحضارات عن طريق الفن التشكيلي.
معاوية. ص

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق