محليات

فندق “مسعودي” لإيواء الأطقم الطبية بباتنة

استجاب لندائهم وفتح أبوابه أمامهم

فتـح أمس، فندق مسعودي بولاية باتنة، أبوابه لأطباء وممرضي المؤسسة العمومية الاستشفائية “صوناطوريوم” بالتعاون مع مديرية السياحة وذلك بهدف ضمان الإقامة لهم، حيث استقبل أول دفعة في انتظار وصول باقي الدفعات، وجاء هذا الإجراء الاحترازي لتفادي انتشار الفيروس وتخوف الأطقم الطبية والممرضين الساهرين على المصابين من نقل العدوى لعائلاتهم.

وحسب مسؤول الفندق، فقد جاءت هذه المبادرة لتدعيم الأطباء معنويا كونهم متخوفون من نقل الفيروس لعائلاتهم كونهم يزاولون نشاطهم بصفة يومية مع الحالات المشتبه بها والمؤكدة أيضا، كما أضاف بأنه سخر كل الإمكانيات البشرية والمادية لخدمة هذه الفئة من إيواء وتقديم الوجبات بصفة يومية، كل هذه الخدمات تقدم مجانا لهم إلى غاية زوال هذه الجائحة، كما أكد على تعاون مديرية السياحة لولاية باتنة معهم وهذا بتوفير كافة وسائل الوقاية والتعقيم  لطاقم الفندق الذي يسهر على خدمة المقيمين، وكذلك استفاد الفندق من خدمة تعقيم الغرف دوريا بعد خروج الأطباء منها وتعقيم مرافق الفندق أيضا، وأفاد أيضا أن هذه المبادرة هي لمساعدة الدولة على مواجهة الوباء  وأنهم مستعدون لاستقبال دفعات أخرى بما يكفى طاقة استيعاب الفندق.

مريم. ع

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق