الأورس بلوس

فن التمرميد

يتساءل زبائن متعامل الهاتف النقال “موبيليس” عن الجدوى من ضرورة التبليغ عن ضياع شريحة “سيم” لدى الشرطة من أجل استرجاعها في حين أنه بالإمكان ان يكتفي الزبون بكتابة تصريح شرفي والمصادقة عليه من مصالح البلدية، خاصة وأن اجراءات التبليغ تأخذ وقتا اكثر من اللازم لمدة تصل الى أربعة ايام في أغلب الاحيان حتى بات الكثير من الزبائن يختارون اقتناء شريحة جديدة بدل الانتظار وبدل الدخول في متاهات البيروقراطية، فلما لا تسهل موبيليس المأمورية على الزبائن طالما انها تدعي إصرارها على خدمته؟

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق