ثقافة

“فوزي قناز” أنامل ذهبية صنعت صورا جميلة في مبادرة تطوعية

هي مبادرة تطوعية أطلقها الرسام “فوزي قناز” ابن مدينة بريكة والذي أراد أن يغتنم فرصة اعادة تهيئة حديقة السلام الواقعة بحي 200 مسكن وأن يساهم بطريقته، فكانت أنامله وريشته صوتا على جدران هذه الحديقة الصماء، فرسم أجمل الرسومات كل لها دلالتها ورمزيتها فاختلفت رسوماته من رسوم متحركة الى آيات بالخط العربي، وما يبعث المشاهد على الدهشة أثناء مشاهدة الصور الحائطية هي صورة العلمين الجزائري والفلسطيني مع بعض أين شكل بها اسما حمل عنوان” جزائسطين” ، للإشارة فهذا العمل كان من مجهود الرسام وماله الخاص في البداية وبعد ذلك قام بعض المواطنين بتقديم يد الاعانة بشراء معدات الدهن والدهانات وأشياء اخرى خاصة بتقنية الرسم.

وفي ذات السياق قدمت السلطات المحلية عرضا للرسام من أجل تقاضي مبلغ مالي لكنه رفض ذلك وأصر على أن يواصل ما بدا به بشكل تطوعي خيري من أجل تحسين صورة المدينة والمساهمة في تغيير وجهها، وفي حديث جمعنا بالرسام أفاد أنه مستعد بأن يعمم هذه المبادرة على جميع أحياء المدينة بصفة تطوعية وغير ربحية وطلب ممن يريدون ذلك اقتناء مواد الدهان فقط.

أيوب. م

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق