محليات

فوضى في خطوط النقل بباتنة

صراعات بين سائقي سيارات الأجرة والحافلات يدفعها فاتورتها المواطن

لا تزال مشاهد الفوضى تطبع خطوط النقل التي تربط بين بلديات رأس العيون، أولاد سي سليمان ونقاوس في باتنة، بسبب الصراعات التي دخل فيها سائقو سيارات الأجرة مع سائقي الحافلات، حول أمور تنظيمية تخص نشاطهم ليدفع المواطن تكلفتها.

سائقوا الحافلات، كانوا قد رفضوا فتح خط موازي لسائقي سيارات الأجرة يربط بين بلدية رأس العيون ونقاوس، مرورا بأولاد سي سليمان، وحجتهم في ذلك أن مزاحمتهم من قبل سيارات الأجرة ينعكس سلبا على نشاط العديد منهم من ناحية المدخول في ظل كثرة عديد الحافلات وكذا السيارات، وما زاد من حدة الصراع بين السائقين المعنيين هو أن الكثير من المواطنين وخاصة الموظفين والطلبة يلجئون إلى سيارات الأجرة، نظرا لعدم توقفها وقت طويل في المحطة، فضلا عن اختصار الوقت وعدم توقفها بمواقف فرعية، على عكس الحافلات التي تتوقف في عديد النقاط، من جهتهم سائقو سيارات الأجرة الذين يشتغلون عبر الخط الرابط بين بلديتي أولاد سي سليمان ونقاوس، هددوا سائقي الحافلات المشتغلة عبر خط رأس العيون ـ نقاوس برفع شكاوي إلى مديرية النقل بسبب تداخل الخطوط، مشكل لطالما خلف مشادات بين الناقلين، وصلت إلى حد الاعتداءات الجسدية، أما المواطنون فطالبوا الجهات الوصية بضرورة التدخل وفض هذا الخلاف الذي اثر سلبا عليهم بالدرجة الأولى، كما اشتكوا كذلك من الزيادات العشوائية في تسعيرة النقل والتي في كثير من الأحيان تكون غير قانونية.

أسامة. ب

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق