ثقافة

فيلم وثائقي لمسيرة أقدم حلاق باتنة

وسط تهميش المواهب والقدرات الثقافية بالولاية

جسد الفيلم الوثائقي “المحطة” الذي تم عرضه مساء أمس الأول، بدار الثقافة محمد العيد آل خليفة بباتنة، حياة أحد أقدم الحلاقين في ولاية باتنة “عمي علي” الذي يسرد من خلال 37 دقيقة، مسيرته مع الحلاقة منذ سنة 1953، حيث انطلق في مهنته التي استمرت معه رفقة صديقه طيلة 60 سنة من الزمن.

الوثائقي الذي أخرجه عبد الجليل بضياف وصوره كل من بلال بالحي واسلام حيرش، وتم إنتاجه خلال العام الجاري 2019، دارت أحداث تصويره داخل محل الحلاقة الذي انطلق منه عنوان العمل، والذي اعتبره بعض المتابعين خلال النقاش الذي تبع العرض الأول لهذا العمل، بالمناسب والملائم له، في حين أن القراءات السيميولوجية للعنوان تحيلنا على البحث بعمق في مفهوم المحطة بهذا الفيلم الذي يصنف ضمن أفلام الشخصية الوثائقية ذات المدرسة الواقعية التي تصنف أيضا كأفلام تسجيلية نظرا لارتباطها الوثيق ونقلها للوقائع والأحداث والانفعالات وفق ما تتطلبه المشاهد والصورة.

الفيلم ركز على اللقطات القريبة جدا، ويبدو واضحا من خلال التحرك المستمر للكاميرا، غياب الإمكانيات التي يمكنها أن تنتج عملا وثائقيا متكاملا ضمن ظروف ملائمة تساعد وتشجع الشباب والموهوبين على الإنتاج والعمل، حيث جرى توثيق حياة “عمي علي الحلاق” داخل دكانه، بصورة بسيطة للغاية سواء في طريقة التصوير أو الإخراج أو حتى الاعتماد على الإضاءة الداخلية والديكور البسيط دون تعديل واضح به، فضلا عن الجانب التقني الذي تغيب عنه تقنيات التصوير المعتمدة خلال تصوير الوثائقيات، بالمقارنة مع التصنيف الذي وضعه فريق العمل.

ورغم أن الفيلم في عرضه الأول، ولقي متابعة محتشمة من قبل الجمهور نظرا لغياب ثقافة إنتاج الوثائقيات في المنطقة، غير أنه يعتبر انطلاقة نوعية نحو التوجه لإنتاج المزيد من هذه الأعمال، التي يبقى اعتماده على العفوية والصورة البصرية والملامح الشخصية هي ابرز ما يميزها مع التوجه نحو تقييم زوايا التصوير ولقطات الكاميرا والاعتماد على اللقطات المائلة أحيانا والمقربة في أحيان أخرى، وهذه التقنيات تحتاج لتخطيط ودراسة واسعة للمكان وموضوع الفيلم أيضا.

الفيلم عرض في إطار اختتام أشغال ورشة السمعي بصري بدار الثقافة باتنة، والذي عرف بالتزامن مع ذلك تقديم عدد من الأنشطة الثقافية والفنية المصورة من قبل الفريق.

فوزية.ق

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق