أوراس نغ

في التكبر

الأستاذ مصطفى جغروري: شاعر ومهتم بالتراث الأوراسي

يا “ممي” إياك والتكبر (لاَ أَتَّشْمِيخْشَ) فالتكبر من الشيطان، الواحد فينا إذا بالغ في التفاخر والزهو بنفسه نقول له: اشْماخَا وارْماخا” المتكبر يتعالى على الناس ويراهم وكأنهم لا شيء، فنقول عن ذلك:يَتْبَدَّ فَتْفَذْنينْ”: يمشي على أصابع قدميه. ويختال ويتمايل وينظر إلى الناس شزرا. (يڨُّور يَتَّشْميخْ يَتْميَّالْ ذِڨْمَانَّسْ. يَتَّقَّلْ غَرْ يُوذَانْ سَلْقَرْنْ أنْ طِيطْ .يَسَّفْرَاغْ ذِ اشْنَافَرْ أَنَّسْ.إِرَفَّذْ هَڨَنْفُورْثْ أَنَّسْ.يَتْصَعَّارْ ذُڨُّوذَمْ أَنَّسْ.يَشُّوشَّاسَنْ سَتْغَرْضِينْ أنَّس). يَسَّحْقَارِيهَنْ: يلوي شفتيه. يرفع أنفه. يصاعر خده. يُعرض عنهم ويستدبرهم، ويحتقرهم.

يا بني تكبر إبليس فكان مصيره جهنم وبئس المصير،تكبر فرعون فكان مصيره الغرق وفي الآخرة النار. تكبر النمرود فسلط الله عليه أضعف مخلوقاته (بعوضة) فقضت عليه. وسيصلى سعيرا. تكبر قارون وكفر بنعمة الله، فخسف به الارض،وسيلحق بفرعون، وغيرهم كثير. فاتعظوا يا أولي الألباب.

لا داعي للتكبر فإنك لن تخرق الأرض ولن تبلغ الجبال طولا.

(إن الله لا يحب كل مختال فخور) هذا قول ربنا. و(لا يدخل الجنة من كان في قلبه ذرة من الكبر) هذا قول نبينا.فهل استجبنا لخالقنا سبحانه ولمرشدنا عليه الصلاة والسلام. بركثانغ إِشْمَاخْثْ.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق