الأورس بلوس

في الجزائر سلمية سلمية.. في فرنسا لا سلمية لا سلمية

تجدّدت أمس السبت مظاهرات أصحاب السترات الصفراء في العاصمة الفرنسية باريس، ورافقها تجدّد أعمال العنف والشغب، على اثر إقدام الشرطة الفرنسية استعمال للغاز المسيل للدموع وخراطيم المياه لتفريق المتظاهرين.
الشرطة الفرنسية أطلقت الغاز المسيل للدموع خلافا لمسيرات الأسابيع السبعة عشر الماضية، أين كانت تستعمل الغاز إلا في ساعات الليل فقط، هذا وقد شهد أمس ارتفاع عدد كبير من متظاهري السترات الصفراء مقارنة بالأسابيع الماضية، مرددين عبارات بينها: “لشرطة هي التي تستعمل القوة ولذلك فالعنف لا يقابل إلا بالعنف” حتى أصبحت احتجاجات “الجيلي جون” لا سلمية لا سلمية على عكس المسيرات التي شهدتها الجزائر، أين تضامن خلالها الملايين عبر كافة ربوع الوطن تردد سلمية سلمية.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق