ثقافة

في وقف سليمة: أمام المسرح الجهوي فنانو ولاية باتنة يتنفسون حرية

 

شهد المسرح الجهوي بولاية باتنة وقفة سلمية من طرف فناني باتنة الذين رسموا أجمل لوحات حب الوطن، رفعوا خلالها شعارات متعددة مستجيبة للحراك الشعبي، وذلك بحضور ما يربو عن 40 فنان لبوا النداء على غرار الفنان لحسن شيبة ولطفي بن سبع، سمير أوجيت، صالح بوبير، نادية لكحل، ليديا لعريني، نوال مسعودي، حسين مستيري، فطومة لعطش والقائمة طويلة.

وقال المخرج والفنان لحسن شيبة ليومية الاوراس نيوز أن شعاراتهم نبعت من شعارات الشعب جاء فيها “لا للعهدة الخامسة، نعم للتغير الجذري، نعم لحكم الشعب بما أنه مصدر للسلطة، نعم لحرية التعبير، نعم للحريات الفردية والجماعية”، مشيرا أن الفنان أيضا صوت الشعب سواء على الركح أو من خلال نزوله إلى الشارع.

وفي ذات السياق قال الفنان لطفي بن سبع أن وقفة الفنانين كانت سلمية ونادت للتغيير الشامل، وتجنب العصيان المدني، مضيفا أن الفنان في صف الشعب، والوقفة جاءت لاستمرارية المسيرات التي تدعو إلى حق الشعب في تقرير مصيره، وهي واجب على كل الفنانين الغيورين على وطنهم، وباعتبار أن الفنان دائما بجانب الشعب ولسان حاله، خاصة وأنهم عبروا عن مواقفهم ازاء الأحداث السياسة في البلاد.

وقفة حملت معها العديد من الآمال والطموحات والأحلام الجميلة من طرف فناني باتنة بالحلم بغد أفضل وحتى يتنفس الفنان حرية أيضا، بأصواتهم التي تغنت بكل الشعارات رافعين الرايات الوطنية، جمعتهم اللحمة الوطنية، وعلى أن ترفرف جزائر الكرامة والعزة في سماء الحرية.

رقية. ل

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق