وطني

قائد القوات البحرية يفتش قاذف الصواريخ “رايس حسان بربيار”

بعد المشاركة في تمرين مع البحرية التونسية

أفادت رئيسة المجلس الوطني لحقوق الإنسان، فافا بن زروقي، قبل أمس الأول بالجزائر العاصمة، بأن هيئتها تلقت منذ تأسيسها، 1339 شكوى تخص تجاوزات وانتهاكات لحقوق الإنسان.

أشرف يوم أمس، اللواء حولي محمد العربي قائد القوات البحرية بالأميرالية، على تفتيش الغراب قاذف الصواريخ “رايس حسان بربيار”، حسب بيان صادر عن وزارة الدفاع الوطني.
وأفاد المصدر نفسه، أن عملية التفتيش جاءت بعد مشاركة خلال الفترة الممتدة 03 إلى 09 ديسمبر 2018 بالقاعدة البحرية الرئيسية بمدينة بنزرت التونسية في تنفيذ الطبعة الخامسة للتمرين “مرجان 2018” بالاشتراك مع جيش البحر التونسي.
وكان التمرين الذي يندرج في إطار تجسيد برنامج التعاون العسكري الثنائي الجزائري-التونسي لحساب سنة 2018، تم تنفيذه على ثلاث مراحل، خصصت للتدريب وتحضير نشاطات البحر، وتضمنت تمارين تكتيكية، عملية مشتركة للمنع البحري والبحث واعتراض سفينة تقوم بأعمال محظورة بالإضافة إلى تمرين البحث والإنقاذ في البحر وكذا تفعيل مركز العمليات البحرية المشترك.
كما تم تنفيذ تمارين غطس لفائدة غطاسين من الطرفين في الرصيف والبحر مما سمح بتعزيز قدرات الطرفين في مجال التعاون البحري من خلال العمل المشترك لمواجهة أي تهديد أو خطر محتمل بإمكانه المساس بالأمن البحري، في المنطقة الحدودية للبلدين.
ويجدر الذكر بهذه المناسبة بأن هذه الوحدة البحرية تم تصنيعها بكفاءات جزائرية على مستوى مؤسسة البناء والتصليح البحريين بالمرسى الكبير بالناحية العسكرية الثانية وقام بتدشينها الفريق نائب وزير الدفاع الوطني، رئيس أركان الجيش الوطني الشعبي بتاريخ 08 أوت 2017.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق