محليات

قاطنون بحي شوف لكداد الفوضوي بسطيف يرفضون الترحيل

بعد أن قاموا بتشييد سكنات جديدة

تفاجأت السلطات المحلية لولاية سطيف برفض العشرات من سكان حي شوف لكداد الفوضوي ببلدية سطيف الرحيل نحو سكنات جديدة وهذا خلال عملية الترحيل المرتقبة خلال الأشهر المقبلة، والسبب في ذلك يعود إلى قيام هؤلاء السكان بتشييد سكنات جديدة في هذا الحي مما جعلهم يطالبون من السلطات المحلية ضرورة تسوية وضعيتهم ومنحهم حق البقاء في هذه السكنات.
وحسب بعض المصادر المحلية فإن لجنة السكن وحتى والي سطيف خلال الزيارة الأخيرة لهذا الحي وقفوا على رغبة زهاء 60 في المائة من قاطني الحي على البقاء دون الترحيل لأن سكناتهم تم تشييدها بطريقة لائقة إلى حد كبير، وهو الأمر الذي جعل السلطات المحلية مجبرة على إيجاد حل لهذا الإشكال من خلال إعداد مخطط لشغل الأراضي بالمنطقة وتسوية وضعية السكان القاطنين وهذا عن طريق قانون تسوية البناءات غير المكتملة وهذا من أجل السماح للسكان الراغبين في البقاء بإكمال إنجاز سكناتهم.
وفيما يتعلق بالعائلات التي تطالب بالترحيل فإن والي سطيف محمد بلكاتب في أخر تصريح له أكد على ضبط العملية حيث سيتم ترحيل هذه العائلات خلال الثلاثي الأول من السنة القادمة إلى سكنات لائقة مع تهديم المنازل مباشرة بعد عملية الترحيل لتفادي استغلالها من عائلات أخرى كما كان يحصل خلال السنوات الفارطة.
عبد الهادي ب

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق