محليات

قاطنو “الصفيح” بالركنية يستنجدون بالوالي

طالبوا بترحيلهم إلى سكنات لائقة

طالب العشرات من المواطنين المقيمين بمنطقة الركنية التابعة إقليميا لمدينة عين امليلة بولاية أم البواقي، بضرورة التدخل العاجل للجهات الوصية وعلى رأسها رئيس دائرة عين مليلة، ومنحهم سكنات لائقة، في ضل تواجدهم داخل سكنات هشة قصديرية لا تليق للحياة الآدمية داخلها، والتي هي عبارة عن أقدم تجمع سكني فوضوي بمنطقة “الركنية”.
هذا في وقت تلقى العشرات من السكان وعودا سابقة من قبل المجلس الشعبي البلدي بالتكفل بانشغالاتهم، في ظل تزايد عدد السكنات الفوضوية يوميا بهدف الحصول على سكنات لائقة، وفي السياق ذاته أكدت مصادر مسؤولة بدائرة عين امليلة، عن استفادت المنطقة من 30 وحدة سكنية ريفية، والتي وصفها المقيمون بمنطقة الركنية بالغير كافية خاصة وأن الطلبات تجاوزت الـ 200 طلب، هذا وقد تم حرمان منطقة الركنية من الاستفادة من مختلف الصيغ السكنية منذ 5 سنوات، بحجة غياب المسالك الريفية وكذا الموقع الجبلي الذي تتواجد عليه المنطقة، ما يفرض انجاز السكنات الريفية فقط.

بن ستول.س

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق