محليات

قاطنو حي 515 بالشمرة ينتظرون حلا لأزمة المياه

أزمة عطش حادة بالمنطقة

يعاني قاطنو حي 515 ببلدية الشمرة في ولاية باتنة، من مشكل التذبذب في التزود بالماء الشروب بالرغم من  أن معظم أحياء البلدية تعرف تحسنا في نوعية الخدمة، ليبقى المعنيون ينتظرون تدخل الجهات المعنية لتوفير هذه المادة الحيوية سيما وأن الشهر الفضيل على الأبواب. 

هذا وقد اشتكى سكان ذات الحي، من إرتفاع سعر مياه الصهاريج، خاصة أن أصحابها إستثمروا في الأزمة وقاموا برفع أسعارها، أين وصل سعر صهريج الماء خلال اليومين الأخيرين إلى حدود 1300 تقريبا، فيما ذكروا أن مياه الصهاريج لا تلبي احتياجاتهم، مضيفين في الشأن ذاته، أنهم تقدموا بشكاوي عديدة للمعنيين لتحسين خدمات التزود بالمياه لكن دون جدوى.

من جهته أكد المكلف بالإعلام على مستوى الجزائرية للمياه، أن المشكل يكمن في عدم وصول الماء للمواطنين القاطنين في الطوابق العليا، لذا تم تنصيب لجنة من عمال الجزائرية للمياه وكذا مديرية الموارد المائية وأيضا عمال من البلدية لوضع حل للمشكل، حيث تجري الأشغال على قدم وساق من أجل دعم الإيصال وضمان التزود بالماء الشروب لسكان حي 515 في أقرب الآجال.

سميحة. ع

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق