محليات

قاطنو قرية أولاد فريحة ينتظرون ساعة الفرج بمتوسة في خنشلـة

يكابد سكان قرية أولاد فريحة ببلدية متوسة بولاية خنشلة، متاعب ركود التنمية وغياب مشاريع فك العزلة بشكل فرض عليهم معاناة عمرت لأكثر من 10 سنوات.
وتتمثل هذه المعاناة في غياب المشاريع حيوية ومنها ربط القرية بشبكة الغاز الطبيعي والماء الشروب وإطلاق ورشات التهيئة الحضرية وإعادة تأهيل شبكة الطرقات وغيرها من المطالب التي يرى سكان القرية أنها مطالب طال انتظار تجسيدها على أرض الواقع بحيث أضحت القرية شبه معزولة ومحرومة من أدنى الخدمات والمرافق الضرورية الملحة لماي ضمن كرامتهم ويحقق لهم الظروف لممارسة حياتهم الطبيعية.
وفي ظل هذه الظروف القاسية التي يكابدها السكان منذ زمن طويل يطالب هؤلاء من المسؤولين وعلى رأسهم والي الولاية والمنتخبين بضرورة التعجيل بإطلاق مشاريع تنموية للنهوض بالقرية ومرافقة سكانها بمشاريع لإخراجهم من دائرة العزلة والتهميش.

محمد. ع

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

يرجى تعطيل مانع الإعلانات.