محليات

قاطنو “مشتة أملاح” مقصيون من الربط بالغاز

بلدية أولاد ســلام

يشتكي سكان مشتة أملاح ببلدية أولاد سلام في ولاية باتنة، من إقصائهم تنمويا، خاصة ما تعلق بضروريات الحياة، حيث يفتقرون لأدنى مقومات الحياة البسيطة، ناهيك عن الكم الكبير للنقائص التي أدخلت المواطن في غيبوبة تنموية ومتاهة لم يخرج منها، حيث طالبوا السلطات بضرورة إنصافهم ومنحهم مشروع غاز المدينة الذي مر على بلدية أولاد سلام ويشق حدود ولاية سطيف.

السكان وفي اتصالهم بـ”الأوراس نيوز”، أشاروا إلى مشروع غاز المدينة القادم من ولاية سطيف والذي يشق أراضي بلدية أولاد سلام بمشتة أملاح، حيث طلب السكان من السلطات المحلية والولائية بضرورة النظر في كيفية تقسيم المشروع ومنحهم حصة منه، خاصة مع كونهم غير مستفيدين من مشروع الغاز، الأمر الذي جعلهم يشتكون التهميش ويطالبون بالإنصاف التنموي، حيث أكدوا بأنهم يعانون الويلات في ظل غياب المشاريع التنموية ومن أبرزها غاز المدينة، مضيفين أيضا بأنهم مصنفين من مناطق الظل التي تنعدم فيها مقومات الحياة من غاز وماء شروب وكهرباء وقنوات الصرف الصحي ناهيك عن الغياب التام للطرقات والمسالك.

وفي ذات السياق أكدوا أن الغاز مطلب سكان مشتة أملاح، حيث أكدوا بأن أنبوب الغاز يمر على أراضيهم وأمام أبواب منازلهم بحكم مرور جزء من المشروع عبر حدود بلدية بيضاء برج بولاية سطيف، فسكان المنطقة قالوا بأم المشروع يمر على أرضهم ولابد من استفادتهم من مشروع غاز المدينة، وطالب السكان السلطات المحلية والولائية بما فيهم والي ولاية باتنـة بضرورة التدخل وإنصافهم لإيجاد حل في أقرب الآجال، منددين في ذات الصعيد بضمهم للحركة التنموية التي غابت عنهم لعقود وأدخلتهم في متاهة وركود تنموي.

حسام الدين. ق

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق