محليات

قاطنو 50 مسكـن يطالبون بفك الحصـار عنهم

حي 1020 مسكن بباتنة

يناشد قاطنو 54 سكن تساهمي بحي 1020 مسكن بباتنة، السلطات المحلية بضرورة التدخل لفك الحصـار المفروض عنوة عنهم وهدم الجدار الفاصل بينهم وبين سكنات EPLF ، والذي تم تشييده من طرف مواطنين بطريقة غير قانونية، حيث تسبب لهم في إزعاج وضرر كبير خاصة بالنسبة لسكان عمارات الطابق السفلي .

وقال المشتكون، أن المساحة التي أنجز عليها الجدار، تابعة للعمارتين، خاصة وأنهم استلموا سكناتهم دون فاصل بينهم وبين الشقق الأخرى، قبل أن يقوم مواطنين بتشييد جدار فاصل تسبب في معاناة كبيرة للسكان على غرار حجب أشعة الشمس ومرور التهوية الكافية للمنازل خاصة بالنسبة للمقيمين في الطابق السفلي، إضافة إلى استغلال المساحة التي كانت مخصصة للعب الأطفال وركن السيارات، وأكدوا أنه في حالة حدوث أي خطر فإن السكان لا يملكون مخرج آخر للهروب منه، كما أنه تحسبا لأي حالة حريق في الجهة الجانبية للعمارة فإن مصالح الحماية المدنية أو شاحنة الإطفاء لا تملك أي مسلك للمرور عبره.

وأفاد أحد السكان المُطلين على الجهة الجانبية للعمارة، أنه في عديد المرات يتعذر عليه إحضـار الصهاريج  للتزود بالماء في حالة تذبذبه بسبب عدم وجود مكان لركن الشاحنة، وفي ذات السياق أكدوا على مراسلتهم والي الولاية السابق عدة مرات بخصوص هذا الأمر، خاصة في الوقت الذي أعطى فيه أوامر بتهديم المنازل التي شيدت خارج الإطار القانوني واستغلال المساحات بين العمارات للأغراض الخاصة لكن دون جدوى، جدير بالذكر، أن المقاول الذي كان مسؤول على انجاز العمارتين آنذاك سبق وأن قام بهدم الجدار لأنه في التصميم أنجز على طريق عام.

مريم. ع

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق