محليات

قاطنو 6 مشاتي يعارضون إنشاء مفرغة عموميـة

بلدية وادي الماء

أثارت مسألة إنشاء مفرغة في مشتة أولاد سعيد من طرف سلطات بلدية وادي الماء غضب الكثير من السكان ليس فقط في مشتة أولاد سعيد وإنما من سكان عديد المشاتي والقرى المحاذية لها على غرار قرية الحاسي، وقرية أولاد حريزة، ومشتة أولاد بوهناف، وكذا كل من مشتتي أولاد حصير والزلالقة.

سكان كل هذه القرى التابعة لبلدية وادي الماء احتجوا على هذا المشروع الذي سيؤدي حسبهم إلى كارثة بيئية تهدد بانتشار الروائح الكريهة والكلاب الضالة التي تتسبب بانتشار الأمراض المعدية وذلك ما جعل سكان كل هذه المناطق يقفون وقفة رجل واحد إزاء إقامة هذا المشروع الذي يهدد الصحة العمومية في المنطقة برمتها، مؤكدين أن مشتة أولاد سعيد التي تعتزم بلدية وادي الماء إنشاء مفرغة فيها هي الأرض التي خضبت بدماء حوالي 16 شهيد إبان الثورة التحريرية المجيدة بين سنتي 1956 و1958، حيث قال السكان حسب ما جاء في نص عريضة الشكوى التي توجهوا بها إلى والي ولاية باتنة بأنه من الأجدر إقامة نصب تذكاري لهؤلاء الشهداء تخليدا لبطولاتهم، وليس بإهانتهم بإنشاء مفرغة في المكان الذي استشهدوا فيه.

إيمان. ج

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق