محليات

قاعات علاج هيكل دون روح

خدمتها لا تتجاوز حقن الإبر

تعرف الخدمات الصحية التي تقدمها العديد من قاعات العلاج بمختلف بلديات ولاية باتنة، تدنيا ملحوظا حسب شكاوي كثيرة قدمها مواطنون في هذا الأساس، على غرار غياب المعدات والوسائل وكذا الأدوية الأمر الذي يجعل من هذه المرافق مجرد هيكل دون روح، وقال أحد المواطنين أنه اضطر إلى نقل والدته التي تعاني من ضيق التنفس بعد إجراءها مؤخرا عملية جراحية إلى المستشفى، بعد أن طاف عدة قاعات علاج  بسريانة، عين جاسر وصولا إلى فسديـس من أجل إيجاد قارورة أكسجين، إهمال الخدمات الصحية في هذا الشق من ولاية باتنة يرجعه المواطنون لغياب الرقابة الفعلية على هذه القاعات العلاجية التي تفتح أبوابها لتقديم خدمات بسيطة جدا، الأمر الذي يستدعي حسبهم تدخل الجهات الوصية وإعادة النظر فيها.

خالد. ع

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق