محليات

قاعة علاج آيلة للانهيار بششــار بخنشلة

سكان قرية الزاوية يطالبون بفتح القاعة الجديدة

يعاني سكان قرية الزاوية ببلدية ششار بولاية خنشلة والمناطق المجاورة لها من تدهور كبير وحالة مزرية لقاعة العلاج “المركز الصحي سابقا” المتواجد بالقرية، أين تتواجد الجدران والأسقف في وضعية كارثية، إضافة إلى اهتـراء الأرضية وكذا غياب الإنارة، أين أصبحت عبارة هيكل دون روح.
سكان المنطقة أكدوا أن القاعة أصبحت خطر كبير تهدد قاصديها والطبيب المناوب والممرضين وفي أي لحظة قد تنهار عليهم، مؤكدين أنهم يعانون في صمت، كما أشاروا إلى أن قاعة العلاج الجديدة بالقرية انتهت بها الأشغال 100 بالمائة ولم تسلم مفاتيحها لصالح المؤسسة العمومية للصحة الجوارية ششار بسبب أمور لا يعلمونها، أين طالب سكان المنطقة من السلطات الولائية على رأسها والي ولاية خنشلة وكذا رئيس دائرة ششار ورئيس بلدية ششار بضرورة تدعيم هذه القاعة الحديثة من خلال ربطها بمختلف الشبكات على غرار الربط بالكهرباء وتجهيزها وتسليمها للصالح العام وإنهاء معاناة المواطنين.
معاوية. ص

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق