محليات

قاعة علاج دون أطباء ومعاناة متواصلة للمرضى ببلدية سرج الغول ولاية سطيف

بلدية سرج الغول

أبدى سكان بلدية سرج الغول شمال ولاية سطيف تذمرهم الكبير من عدم وفاء السلطات المحلية وعلى رأسها مديرية الصحة والسكان للولاية بوعودها المتعلقة بإنجاز عيادة متعددة الخدمات عبر تراب البلدية التي تحتوي على قاعة علاج واحدة فقط رغم المساحة الشاسعة والكثافة السكانية المرتفعة.

ويعاني سكان سرج الغول من متاعب كبيرة من هذا الجانب كون قاعة العلاج تبقى دون أطباء في غالب الأيام فيما تقتصر الخدمات المقدمة فيها على تقديم علاج بسيط للغاية يتمثل في الحقن، فيما يتم توجيه المرضى على اختلاف حالتهم الصحية نحو المؤسسة الإستشفائية بعين الكبيرة أو المستشفى الجامعي بسطيف وهو أمر زاد في معاناة المواطنين بسبب بعد المسافة وصعوبة الوصول إلى هذه المناطق بحكم الطابع الجبلي للمنطقة وصعوبة التضاريس لسكان القرى والمداشر الذي يعانون الأمرين من أجل تلقي العلاج في غياب وسائل النقل الضرورية.

ورغم وعود السلطات المحلية بتوسيع قاعة العلاج الحالية وتدعيمها بالطاقم الطبي اللازم وتحويلها على الأقل إلى عيادة متعددة الخدمات وتدعيمها بسيارة للإسعاف وهذا من أجل إنهاء معاناة المرضى من التحول الدائم إلى عاصمة الولاية على مسافات طويلة خاصة بالنسبة للعائلات المعوزة، أما مصالح بلدية سرج الغول فقد أكدت وجود وعود من طرف مديرية الصحة على هامش زيارتها الأخيرة في انتظار تجسيدها على أرض الواقع.

عبد الهادي. ب

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق