مجتمع

قافلة التوعية لدار الشباب عليزوايغيتختتم أشغالها بمحطتي باباروششار

تم خلالها توزيع كمية من الكمامات ومواد التعقيم

استكملت، قافلة التوعية والتحسيس ضد وباء كورونا المستجد المنظمة من طرف دار الشباب علي زوايغيبقايس يوم أمس، محطتها الأخيرة بدائرة ششار وهي الدائرة رقم 7 التي تمت تغطيتها خلال عمر القافلة، في مبادرةانطلقت منذ أسابيع وغطت كافة مناطق الظل بدوائر ولاية خنشلة، أين تم تقديم النصائح والإرشادات وتوزيع بعض الكمامات ومواد التعقيم على تلاميذ مناطق الظل بكل من مدارس خلاف السعيد ببوزواك وبركات إسماعيل وجلول مسعود، وصغيري رمضان بالميتة وقسوم محمد بمنطقة عين لحمة،مرفوقين بالمهرجين بولبير حمزة ووليد عيساوي اللذان أضافا نوعا من البهجة والسرور على قلوب الأطفال.

كما شارك في القافلة إطارات من دار الشباب وعدد من الفاعلين الذين دعموا العملية ماديا ومعنويا فضلا عن طاقم طبي ونفسي رافق العملية التي عرفت تنسيقا مع أعوان الحماية المدنية التي تواصلت يوم أمس بدائرة ششار، أين توجهت القافلة إلى كل من مدارس الشهيد قراوي صالح بمنطقة سيار والشهيد خميلي علي بالعامرة وحمزاوي بوجمعة بالزاوية ومدرسة رموشي إسماعيل بقلوع التراب التابعة لبلدية خيران والشهيد قراوي صالح بالولجة والشهيد أعراب سليمان بهلة وإبراهيمي مبروك بتعليين والولجة مركز وابتدائية عويدان بشير بجلال الفيض لبيض وابتدائية عيسى معافةبحديدان.

وقد استقبلت المبادرة باستحسان كبير من طرف السلطات المحلية والقائمين على المؤسسات الابتدائية بمراكز الظل، لتختتم برضى الجميع، وخاصة أنها دامت سبعة أيام ميزها استمرار التضامن بكل أشكاله، كما أثبتت الجهة المنظمة ومنذ بداية الجائحة دعمها الكامل في إطار مجابهة الأزمة الراهنة التي أثرت سلبا على كافة القطاعات.

نوارة. ب

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق