مجتمع

قافلة تضامنية لرفع الغبن عن أفقر المناطق بسطيف

بادرت مديرية النشاط الاجتماعي والتضامن لولاية سطيف إلى تنظيم قافلة تطوعية خيرية لفائدة سكان منطقة تيزروتين التابعة لبلدية بيضاء برج بأقصى جنوب ولاية سطيف وهي المنطقة التي تعد من أفقر القرى فقرا على مستوى الولاية، حيث يعاني المواطنون القاطنون في مختلف المشاتي على غرار أولاد سي لكحل، لبلاحتة وأولاد رزيق من غياب أدنى ضروريات الحياة فضلا عن الوضع المعيشي الصعب في ظل البطالة المتفشية بكثرة في هذه المناطق.

وضمت القافلة التضامنية مساعدات إنسانية منها المواد الغذائية الضرورية وكذا الأفرشة والأغطية التي تم توزيعها على عشرات العائلات الفقيرة، بالإضافة الكراسي متحركة لفائدة ذوي الإحتياجات الخاصة، كما استفاد سكان نفس المنطقة المحرومة والفقيرة من فحوصات طبية من طرف أطباء مختصين، علما أن القافلة عرفت مشاركة عدد كبير من الجمعيات بالإضافة إلى مجموعة من الأطباء المختصين، كما تضمنت أيضا إقامة عروض ترفيهية لصالح الأطفال بالإضافة إلى عروض بهلوانية وفنية من تقديم مؤطرين تابعين للحركة الجمعوية.

وشهدت هذه القافلة التفاتة خاصة نحو فئة ذوي الاحتياجات الخاصة من خلال تقديم كراسي متحركة لفائدة هذه الفئة، فيما استفادت العائلات المعوزة من مواد غذائية وكل الحاجيات الضرورية من أجل مجابهة فصل الشتاء، علما أن هذه القافلة سارت بتنظيم محكم وهذا بمشاركة فعالة الجمعيات ذات الطابع الإنساني والاجتماعي المتمثلة في الكشافة، وجمعيات أبواب الخير، ربط، الوئام، إنصاف، العمل التطوعي، الأجواد، أصدقاء المريض، إضافة إلى الخلايا الجوارية التضامنية، وهي المبادرة التي لاقت إقبالا كبير ا من طرف مواطني هذه المشاتي والذين استقبلوا بحفاوة كبير هذه القافلة فيما توجهت مديرة النشاط الاجتماعي بالولاية السيدة حركات بالشكر لكل الذين ساهموا من قريب أو من بعيد في إنجاح هذه القافلة التي تعد الخامسة منذ بداية السنة وشملت القرى والمشاتي الأكثر تضررا عبر مختلف بلديات الولاية.

عبد الهادي. ب

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق