وطني

قايد صالح يحذر من اختراق المسيرات

في اليوم الثالث من زيارته لبشار..

حذر نائب وزير الدفاع الوطني، رئيس أركان الجيش الوطني الشعبي، الفريق احمد قايد صالح أمس الأربعاء ببشار، من اختراق المسيرات الشعبية و رفع رايات أخرى غير الراية الوطنية، مؤكدا أن للجزائر علم واحد استشهد من أجله ملايين الشهداء.

وأوضح بيان لوزارة الدفاع الوطني أن الفريق قايد صالح الذي قام بزيارة إلى الفرقة 40 مشاة ميكانيكية في ثالث يوم من زيارته إلى الناحية العسكرية ببشار، ألقى كلمة توجيهية تابعها جميع أفراد وحدات الناحية العسكرية الثالثة، أكد من خلالها على أهمية “لفت الانتباه إلى قضية حساسة تتمثل في محاولة اختراق المسيرات ورفع رايات أخرى غير الراية الوطنية من قبل أقلية قليلة جدا”، مشددا في هذا الإطار على أن “للجزائر علم واحد استشهد من أجله ملايين الشهداء، وراية واحدة هي الوحيدة التي تمثل رمز سيادة الجزائر واستقلالها ووحدتها الترابية والشعبية، فلا مجال للتلاعب بمشاعر الشعب الجزائري”.

وأضاف في هذا الصدد أنه تم “إصدار أوامر صارمة وتعليمات لقوات الأمن من أجل التطبيق الصارم والدقيق للقوانين السارية المفعول والتصدي لكل من يحاول مرة أخرى المساس بمشاعر الجزائريين في هذا المجال الحساس”.

وبعد اللقاء التوجيهي الذي جمعه بإطارات وأفراد الناحية العسكرية الثالثة، وتفقد بعض الوحدات المرابطة بإقليم الناحية، وإشرافه على تنفيذ تمرين بياني بالذخيرة الحية، قام الفريق أحمد قايد صالح بتفقد بعض وحدات قطاع بشار.

بعدها ترأس اجتماع عمل ضم قيادة وأركان الناحية ومسؤولي المصالح الأمنية وكذا قادة الوحدات والمديرين الجهويين، تابع خلاله عرضا شاملا حول الوضع العام للناحية، قدّمه قائد الناحية.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق