رياضة وطنية

قبضة حديدية بين حمار وزكري بسبب التسريحات في الوفاق

وفاق سطيف

يعيش وفاق سطيف أزمة حقيقية بعد الخروج من دوري أبطال العرب والذي أخلط حسابات المسيرين من الناحية المالية على وجه الخصوص وهو الأمر الذي دفع برئيس الفريق إلى الموافقة على بيع عدد من ركائز الفريق من أجل تسوية مستحقات اللاعبين القدامى على غرار زيتي وأمادا فضلا عن إنتداب لاعبين جدد، وهذا في وقت رفض المدرب نورالدين زكري رفضا قاطعا مساعي الإدارة لتسريح الركائز على غرار المدافع ربيعي وكذا الحارس زغبة، وقال زكري أنه يرفض التخلي عن هذه الأسماء لأن مكانتها لا نقاش فيها ضمن التشكيلة الأساسية، هذا في وقت يصر فيه الرئيس حمار على بيع عدد من اللاعبين للإستفادة من قيمة تحويلهم في ظل تأخر حصول الوفاق على إعانات مالية من عقود التمويل.

وتشد تشكيلة الوفاق نهار اليوم الرحال إلى إسبانيا من أجل خوض التربص الشتوي في وقت يأمل فيه المدرب زكري أن تكون العناصر الإفريقية المستهدفة حاضرة في هذا التربص من أجل الوقوف على إمكانياتها الحقيقية وهذا دون التوقيع مباشرة لهؤلاء اللاعبين، في وقت يبقى الغموض يلف أسماء العناصر المحلية التي ستدعم الوفاق هذا الشتاء في ظل تكتم رئيس الفريق حسان حمار عن كشف أسماء اللاعبين المستهدفين، وهذا في وقت قررت فيه إدارة الوفاق التخلي عن الحارس الثالث ناصري بسبب قلة مشاركاته مع الفريق الأول، والحال ذاته مع اللاعب بوسيف، في إنتظار إيجاد صيغة لإعارة الشاب لعوافي إلى فريق شبيبة سكيكدة من الرابطة الثانية.

بدري. ع

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق