ثقافة

“قبل منتحرة” عمل روائي جديد للفنانة “سماح بني داود”

رسمت خلاله صورة للتلاحم بألوان القلم

اصدرت دار خيال للنشر والترجمة مؤخرا عملا فنيا جديدا موسموما بـ  “قبل منتحرة” للشاعرة والفنانة التشكيلية والروائية سماح بني داود، والذي يعد اثراء للمكتبتين الجزائرية والتونسية على حد سواء، أين عمدت الفنانة سماح على التنقل بين ألوان ريشتها وألحان كلماتها لتقتحم عالم الرواية بسيمفونية مفعمة بالحب، والتي تعبر عن أجمل صور التلاحم بين شعبين شقيقين وبين قلبين جريحين في حقبة زمنية صعبة استحلت فيها الدماء والأعراض وحرمت فيها المشاعر الطيبة والمخلصة، أين دارت أحداثها بساقية سيدي يوسف الحدودية بين الجزائر وتونس.

الجدير بالذكر أن الفنانة سماح أصدرت فيما سبق ديوان شعر تحت عنوان “نار حطبها ثلج” عن دار خيال للنشر والترجمة وشهد نجاحا كبيرا وتمت ترجمته لبعض اللغات على غرار الكردية، كما أصدرت بشأنه قراءات عديدة جمعت في كتاب واحد تحت عنوان قراءات نقدية في ديوان نار حطبها ثلج.

نوارة.  ب

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق