رياضة وطنية

قرارات القضاء ووزارة الشباب والرياضة تعيد الأمور إلى نقطة الصفر

مولودية العلمة

يتواصل الصراع الإداري في بيت مولودية العلمة بين مسؤولي الشركة التجارية والنادي الهاوي حول الجهة المخولة بتسيير الفريق خلال الموسم الجديد، حيث مازال كل طرف مصرا على موقفه وسط سكوت محير للسلطات المحلية ممثلة في مديرية الشباب والرياضة للولاية وكذا مصالح بلدية العلمة، وهذا في وقت يتخوف الأنصار من تبعات هذه الصراعات على مستقبل النادي.

وأصدر مجلس قضاء سطيف حكما ببطلان الدعوى التي رفعها رئيس النادي الهاوي سمير رقاب ضد فرع السجل التجاري لمديرية التجارة بخصوص منح سجل تجاري لرئيس مجلس إدارة الشركة التجارية صالح كراوشي بالنظر لعدم شرعية تعيينه حسب شكوى رقاب، وجاء قرار العدالة ليؤكد على قانونية رئاسة كراوشي للشركة التجارية وبالتالي مسؤوليته عن تسيير الفريق خلال الموسم الجديد، وبالنسبة لرئيس مجلس الإدارة صالح كراوشي فإنه يرفض تماما فكرة العمل مع رقاب خلال الفترة المقبلة مهما كانت الظروف خاصة بعد أن رفض رقاب خلال وقت سابق الدعوة التي وجهها له من أجل الحضور بغية التوصل لإتفاق وحل الإشكال الحاصل حاليا، وقال كراوشي بصريح العبارة أنه يرفض العمل مع رئيس للفريق من خارج مدينة العلمة وغائب بصفة متواصلة عن النادي.

وفي الجهة المقابلة فإن القرارات الأخيرة الصادرة عن وزارة الشباب والرياضة بخصوص إلغاء الجمعيات الإنتخابية وتأجيلها إلى غاية بداية السنة المقبلة في مصلحة رئيس النادي الهاوي سمير رقاب الذي يواجه معارضة كبيرة من طرف أعضاء الجمعية العامة الذين كانوا يراهنون على تعيين رئيس جديد خلال الجمعية الإنتخابية القادمة، إلا أن قرار الوزارة كان بمثابة تمديد لمهمة رقاب مع الفريق.

بدري.ع

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق