رياضة وطنية

قراوي يجدد لموسمين مع الوفاق والقدامى يصرون على رعاية من شركة وطنية

وفاق سطيف

جدد وسط ميدان وفاق سطيف أمير قراوي عقده مع الفريق لموسمين صبيحة الأمس وهذا بعد إتفاق شقيقه مع رئيس مجلس الإدارة عزالدين أعراب على توقيع عقد جديد إلى غاية 2023، وتمت عملية التجديد بعد موافقة قراوي على التنازل على أجرته الشهرية خلال الموسم الجديد مع التنازل أيضا عن جزء هام من مستحقاته المالية العالقة عن الموسم الفارط في مقابل حصول اللاعب على تسبيق مالي عن الموسم الجديد، وكان المدرب نبيل الكوكي قد أصر على تجديد عقد قراوي حيث ربط بقائه في العارضة الفنية ببقاء قراوي في التعداد.

وعقد اللاعبون القدامى لوفاق سطيف ندوة صحفية عشية أول أمس تطرقوا فيها إلى مختلف القضايا التي تشغل بال محبي الفريق في الآونة الأخيرة وفي مقدمتها قضية حصول الوفاق على شركة عمومية راعية خلال الموسم الجديد، وتحدث المناجير السابق للوفاق فريد ملولي عن الوضعية الحالية وفتح النار بطريقة مباشرة على الإدارة الحالية من خلال تأكيده على الغياب التام لإدارة النادي وترك رئيس مجلس الإدارة عزالدين أعراب يصارع لوحده في المشاكل التي يتخبط فيها النادي، وأضاف ملولي بالقول :”لاحظنا أن الإدارة غائبة تماما بإستثناء أعراب الذي يصارع لوحده، ومن جانبنا نطالب رئيس الجمهورية عبد المجيد تبون بالتدخل لأن الفريق ضائع ويتجه نحو الهاوية”.

ومن جانبه فإن اللاعب السابق للوفاق يسعد بورحلي طالب بتدخل السلطات المعنية للسماح بدخول اللاعبين القدامى لتركيبة الجمعية العامة للنادي الهاوي قائلا :” والجمعية العامة يجب أن تضم لاعبين قدامى وأن يكونوا أعضاء حتى يتسنى لهم تقديم النصائح والإقتراحات لإدارة الفريق”.

وشرعت إدارة الوفاق في التنقيب عن المواهب الشابة لضمها إلى الفئات الشبانية خاصة الفريق الرديف وهذا من خلال تكليف مسؤولي الفئات الشبانية بالقيام بعمليات معاينة لإنتقاء العناصر القادرة على البروز والتألق وتكرار سيناريو اللاعبين الشبان المتألقين حاليا في الوفاق، وهذا في وقت يأمل المتابعون في تدارك الأخطاء التي حصلت في إنتداب اللاعبين الموسم الفارط خاصة في صنف الأواسط والذي حقق نتائج مخيبة خلال بطولة الموسم الجاري بسبب عدم القيام بانتدابات مدروسة عكس باقي الفئات الشبانية الأخرى التي سجلت نتائج مقبولة على غرار الأصاغر والأشبال.

عبد الهادي. ب

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق