محليات

قرى ومداشر بباتنة في عزلة هاتفية

في الوقت الذي تواصل اتصالات الجزائر مد شبكاتها

لا يزال المئات من سكان البلديات والقرى على مستوى ولاية باتنة يشتكون من ضعف خدمات الهاتف الثابت والنقال وكذا خدمات الانترنت، فيما يشتكى البعض الآخر من الانعدام الكلي لهذه الشبكات الحيوية التي من شأنها فك العزلة خاصة عن المناطق الريفية والمشاتي والقرى النائية على مستوى الولاية التي على الرغم من تحقيقها تقدما ملحوظا فيما يتعلق بخدمات الربط بشبكة الهاتف والانترنت إلا أنها تبقى بعيدة عن تحقيق التغطية الشاملة والكاملة لكافة إقليم الولاية.

يأتي ذلك في الوقت الذي أكدت فيه مصالح اتصالات الجزائر، عن تحقيقها تقدما ملحوظا في مجال الربط بشبكات الهاتف والانترنت مقارنة بالسنوات الماضية أين بلغ عدد التجهيزات الهاتفية “أمسان” أو ما يعرف بشبكة النقاط المتعددة الخدمات التي استفادت منها الولاية نحو 235 تجهيزا بسعة تدفق للشبكة بلغت حوالي 410 167 توصيلة استفاد منها حتى اليوم نحو 900 106  مشترك في خدمات الهاتف الثابت، إضافة إلى خدمات الجيل الرابع التي تم تدعيمها حتى الآن بـ65 تجهيز بهدف توسيع الاستفادة من هذه الخدمة المتطورة في مجال الانترنت أين بلغت سعة التدفق فيها حوالي 250 41 ميغابايت فيما بلغ عدد المشتركين فيها على مستوى ولاية باتنة حوالي 135 24 مشترك، كما تم مؤخرا إنجاز حوالي 941 كلم من الألياف البصرية على مستوى ولاية باتنة وتم توزيعها عبر 58 بلدية استفادت من هذه الخدمات على غرار القرى والمناطق الريفية.

إيمان. ج

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق