محليات

قرى ومشاتي معزولة عن العالم الخارجي بمعاوية fsùdt

بسبب إهتراء الطرقات

تعاني الكثير من القرى والمشاتي التابعة لبلدية معاوية الواقعة في الجهة الشمالية الشرقية من ولاية سطيف مكن الوضع الكارثي للطرقات التي تربطها بالمناطق المجاورة خاصة بالنسبة للطريق الذي يربط البلدية بالطريق الوطني رقمك 77 في شطره المار نحو العلمة والذي يتواجد في وضعية كارثية جعلت أصحاب حافلات النقل يعزفون عن استغلال مختلف الخطوط مما أحدث أزمة حقيقية لدى سكان البلدية في التنقل خاصة بالنسبة للعاملين خارج البلدية.
وفي ظل عدم وجود مسالك أخرى للتنقل إلى المدن المجاورة وانعدام وسائل النقل فإن الكثير من يسكان القرى والمشاتي يبقون في عزلة تامة عن العالم الخارجي خاصة خلال فصل الشتاء حيث تصل حركة التنقل إلى الحد الأدنى وتقتصر فقط على بعض أصحاب الشاحنات وهو الأمر الذي جعل السكان في وضعية صعبة للغاية من أجل التنقل وتوفير مختلف الحاجيات الضرورية فضلا عن لمرضى الذين يجدون صعوبات جمة في التنقل إلى المؤسسات الإستشفائية المجاورة.
ورغم المراسلات الدائمة من طرف المجلس البلدي إلى المصالح المعنية من أجل الإسراع في إصلاح الطريق البلدي إلا أن الأمور تبقى على حالها حسب رئيس البلدية شوبخة علي وهذا وسط معاناة كبيرة للسكان وهذا في انتظار زيارة الوالي محمد بلكاتب إلى البلدية في الأيام المقبلة حيث يعلق السكان أمالا كبيرة على هذه الزيارة من أجل إنهاء معاناة طال أمدها كثيرا.
عبد الهادي. ب

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق