محليات

“قرية لحفاطرية” خارج مجال التنمية

أنسيغة

تتخبط قرية لحفاطرية التابعة إقليميا لبلدية أنسيغة في مشاكل قديمة تتمثل في حقوق بسيطة ومشروعة يتطلع إليها كل مواطن بسيط يحلم بحياة كريمة، حيث يعاني سكان القرية الذين تجاوز عددهم 400 ساكن من غياب أبسط متطلبات الحياة على غرار الماء الشروب الذي لم يصل قريتهم بعد ووضعهم تحت رحمة مياه الصهاريج المكلفة، وغياب قاعة علاج لتقديم ابسط الخدمات الصحية وأقسام كافية لدراسة أبناءهم، إضافة إلى معاناتهم الكبيرة مع غاز البوتان وعدم تزويدهم بشبكة الغاز الطبيعي بعد والتي باتت تشكل حلما يراودهم بعد الوعود التي تلقوها، علما أن هذه الأخيرة لا تبعد إلا ببعض كيلومترات عن سكناتهم. كما ناشدوا والي الولاية علي بوزيدي من اجل تنفيذ الوعود التي قدمها للساكنة خلال آخر زيارة قادته لهذه القرية كمنطقة ظل ورفع الغبن عنهم وتحسين مستوى معيشتهم بتسجيل مشاريع تنموية بالمنطقة التي مازالت تفتقر لأبسط المرافق إذ لا يزال شبابها يتطلعون إلى ملعب صغير وفك العزلة عنهم .

نوارة. ب

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق