محليات

قريـة الهنشيرة بمروانة تعاني تنمويـا

تتخبط وسط مشاكل بالجملة منذ سنوات

رفع سكان مشتة الهنشيرة التي تبعد بنحو 05 كيلومتـر عن بلدية مـروانة بولاية باتنة، انشغالاتهم للمسؤوليـن المحليين للنظر العاجـل في مطالبهم المرفوعة منذ سنوات، وقال المعنيون أنهم يعانون من النقائص التي باتت تؤرقهم وتجعل من حياتهم جحيما لا يطاق بالنظر إلى الوضعية المزرية التي يتخبطون فيها سيما وأنهم يشتكون لحد الساعة انعدام أدنى ضروريات العيش الكريـم.

وتساءل المشتكون عما وصفوه بالتهميش غير  المبرر من قبل السلطات المحلية وتجاهلهم للمعاناة التي يتكبدها قاطنو المشتة بشكل يومـي، وأشـار المعنيون في حديثهم عن غياب أدنى مقومات التنمية بمنطقتهم إلى الغياب التام للغاز الطبيعي، الوضع الذي أجبرهم الدخول في رحلة بحث عن قارورات غاز البوتان التي أثقلت كاهلهم على حد قولهم، وحسبما أعرب عنه السكان أن افتقار منازلهم لهذه المادة الضرورية إجحاف في حقهم لاسيما وأنهم قاموا بتقديم شكاوي متكررة  للسلطات المحلية دونما أن تلقى أذانا صاغية، مضيفين أن الغاز الطبيعي يعد من أهم الضروريات التي وجب على المسؤولين الالتفات إلى أهمية توفيرها للحاجة الماسة إليها ولما تعرف به المنطقة أيضا من برودة الطقس فصل الشتاء.

من جهة أخرى اشتكى السكان نقص السكن الريفي بالنظر إلى خصوصية المنطقة التي قلما تستفيد من هذه الصيغة السكنية ولأهمية تجسيد مثل هذا النوع من المشاريع التي من شأنها حسبهم تشجيع السكان على الاستقرار بالمنطقة، وعلى ضوء الطلب المتزايد عليه طالب السكان بزيادة حصص السكن الريفي الموجهة لمنطقتهم سيما وأنها قلما تستفيد من هذه الأخيرة حسبما أشير إليه.

كما عبر سكان مشتة الهنشيرة عن مدى استياءهم من غياب التهيئة وأعابـوا في ذات السياق وضعية الطرقات غير المهيئة، وهو ما صعب تنقلاتهم، وفي ظل استمرار هذا الوضع أشار السكان إلى ضرورة الالتفات إلى برمجة مشاريع لتهيئة طرقاتهم والحد من وضع معاناتهم التي طال أمدها حسبما أكد عليه المعنيون، وإلى جانب غياب الضروريات التي أثار انعدامها تذمر السكان أشار هؤلاء إلى غياب الماء الشروب رغم برمجة مشاريع تزويدهم بهذه المادة الضرورية إلا أنها حسبهم غير صالحة للشرب ما أجبرهم الوضع الاستنجاد بمياه المنبع المائي المتواجد على مستوى القرية حيث عبر السكان عما ضاقوه ضرعا من هذا الوضع لغياب هذا المورد الحيوي الأكثر من ضروري.

وفي ظل هذه النقائص التي حولت مشتة الهنشيـرة إلى معاناة حقيقية ينتظر سكانها التفاتة جادة للسكان على أمل انتشالهم من الغبن الذي لطالما كانوا ولا يزالون يعيشون في ظله.

حفيظة. ب

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق