الأورس بلوس

قسم علوم الإعلام والاتصال بجامعة باتنة يعاني

استاء بعض طلبة الإعلام والاتصال الناجحين للدخول للسنة الأولى ماستر بعد أن وجدوا أنفسهم في شعب لم يختاروها على الرغم أن معدلهم وترتيبهم يتيح لهم اختيار الشعبة التي يشاؤون، حيث تضمنت قوائم الناجحين وجود أشخاص لا يستحقون التواجد في تلك القوائم، هذا ناهيك عن الخطأ الفادح الذي حدث قبل ذلك في ترتيب دفعة الليسانس المتخرجة الذي استوى فيها كل من دخل “الراطراباج” مع الناجح بصفة عادية.
فإلى متى تتواصل هذه التصرفات وسط الحرم الجامعي خاصة وأنه من المفروض أن العلم يرقى بالأمم والإصلاح يبدأ من الجامعات لا العكس.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق