محليات

قطاع التكوين المهني بأولاد سلام خارج اهتمام السلطات

شباب البلدية جدّدوا مطلبهم بإنجاز مركـز

جدّد شباب بلدية أولاد سلام بولاية باتنة، رفع مطلبهم إلى الجهات الوصية والمتمثل في ترقية ملحقة التكوين المهني إلى مركز قائم بحد ذاته، علما أن الملحقة التي تبقى تابعة لمركز مروانة لا ترقى حتى لتكون ملحقة نظرا لحالتها المتردية فهو حسب شباب المنطقة لا يزيد عن كونه مستودعا لا يتوفر على أدنى الشروط الأساسية التي تخوله ليكون مركز تعليم خاصة وأن سقفه مغطى بمادة الترنيت.

وقال شباب بلدية أولاد سلام أن الملحقة المذكورة لا تحتوي إلا على تخصص واحد وهو الخياطة فيما تم حرمان الشباب من عدة اختصاصات مهمة مطلوبة بشكل كبير في سوق العمل وعلى رأسها الإعلام الآلي، ونجارة الألمنيوم، والكهرباء، والنجارة المعمارية وغيرها من التخصصات التي يجد فيها الشباب ضالتهم ويميلون إلى تعلمها لتصبح في المستقبل مصدر دخلهم.

شباب بلدية أولاد سلام استنكروا من جهة أخرى تهميش بلديتهم التي تعاني من عديد النقائص على غرار المواد الحيوية والطاقوية التي لم يتم تعميمها لكي تشمل كل إقليم البلدية بما تحتويه من مشاتي وقرى، لافتين الانتباه في السياق ذاته لكثير من المشاريع التي كان من المفترض أن يتم تجسيدها على تراب البلدية قبل أن يتم تأجيلها لآجال غير مسماة على غرار مشروع مركز الشرطة، والحماية المدنية، وعيادة الأمومة، ومشروع السكن، والمنطقة الصناعية وغيرها من المشاريع التنموية التي لم تجد طريقها للتجسيد حتى اليوم.

إيمان. ج

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق