مجتمع

قطاع التكوين بقايس ينتعش ويفتح آفاق التكوين للمهتمين

على هامش الأبواب المفتوحة للتكوين التي احتضنتها دار الشباب بقايس

يشهد، قطاع التكوين بدائرة قايس غرب ولاية خنشلة، انتعاشا ملحوظا سواء من جانب الاقبال الكبير على مختلف التخصصات وعبر المراكز الأربعة للتكوين إضافة إلى المعهد المتخصص شرفي لمير يحي، الذي يعد إحدى الصروح الهامة في هذا القطاع أومن حيث تمكنه من تقديم حصة هامة من المختصين وحاملي الشهادات لإنعاش سوق الشغل،أين تبذل مختلف تلك المراكز المجهودات اللازمة لإنجاح كل موسم تكويني جديد وموعد مهني متجدد رغم المشاكل والعوائق التي يعانيها ليبقى ملاذا للراغبين في التكوين وحتى ربات البيوت.

وشهدت دار الشباب الاخوة زواغي بقايس، أول أمس، افتتاح الأيام الإعلامية المنظمة من طرف مراكز التكوين المهني والتمهين المتواجدة بدائرة قايس بحضور مدراء مراكز التكوين الاربعة على غرار كل من مركزي سعدودي لمبارك والإخوة رشاشي ببلدية قايس ومركز التكوين الاخوة شباطيعلي والربيعي بتاوزيانت ومركز محمد بضياف بالرميلة، إضافة إلى مدير المعهد المتخصص في التكوين لمير يحي شرفي بقايس وبمشاركة فعالة من طرف المتعامل الخاص الشافعي مليح ومدير دار الشباب.

وقدم المعرض المنظم شروحات حول عروض التكوين المقترحة في دورة اكتوبر 2021 من طرف مدراء المراكز المذكورة، موضحين المجهودات المبذولة في هذا السياق علما أن دائرة قايس ومنذ عقود من الزمن قد ظلت تقدم خدمات تكوين وتمهين جليلة تستقطب متربصين من مختلف بلديات الولاية، وظلت رائدة في هذا الميدان بفضل الالتزام الواضح والمطلوب من طرف القائمين على العمل على مستوى مختلف مؤسسات التكوين وهو ما أكده لنا بعض المتربصون وكذا المتخرجون من هذه المراكز على خلفية هذه الأيام التي ستتواصل طيلة ثلاثة أيام متواصلة.

نوارة. ب

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

يرجى تعطيل مانع الإعلانات.