إقتصاد

قطاع السكن يستفيد من أغلفة إضافية

أفاد وزير السكن والعمران والمدينة، عبد الوحيد طمار، أول أمس، أن قطاعه الذي استهلك كلية غلافه المالي خلال سنة 2016 قد استفاد من موارد إضافية، مما يدل على الاهتمام الكبير الذي توليه الدولة لتوفير السكن للمواطن.

 وأوضح طمار خلال جلسة استماع للجنة المالية والميزانية للمجلس الشعبي الوطني في إطار دراسة مشروع القانون المتضمن تسوية ميزانية سنة 2016 أنه رغم التسقيف الذي كان مفروض على الميزانيات خلال سنة 2016 والذي عرف خلاله سعر البترول تراجع كبير إلا أن قطاع السكن استفاد من أغلفة مالية إضافية مما يدل _كما قال_ على الاهتمام الكبير الذي توليه الدولة لتوفير السكن للمواطن.

وبهذه المناسبة، أفاد الوزير أن الاعتمادات النهائية المخصصة لسنة 2016 في إطار ميزانية التسيير قدرت بـ 21.34 مليار دينار موزعة على المصالح المركزية (1.24 مليار دينار) المصالح الخارجية (20.10 مليار دينار)، مضيفا أن الاعتمادات المسقفة بلغت خلال نفس السنة 15.85 مليار دينار، في حين بلغ الاستهلاك عند اقفال السنة المالية ل2016 قيمة 19.50 مليار دينار اي ما يعادل نسبة 123 بالمئة مقارنة ب 78.6 بالمئة في 2015.

وفي ذات السياق، أشار السيد طمار إلى انه من اهم ما ميز تنفيذ ميزانية التسيير لسنة 2016 يتمثل في تسقيف استهلاك نفقات التسيير الى 15.85 مليار دينار وتسجيل زيادات في استهلاك قروض ذات سقف من طرف وزارة المالية يرجع سببها اساسا الى تنفيذ الاحكام القضائية المتعلقة بالخبرات القضائية والتعويضات لفائدة مختلف المتنازعين.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق