محليات

قطاع الصحة بالشمرة يئن تحت وطأة النقائص

مطالب بتدعيم العيادة بالطواقم الطبية

كشف سكان دائرة الشمرة بباتنة، عن معاناتهم جراء افتقار العيادة المتعددة الخدمات المتواجدة على مستوى دائرتهم إلى الطاقم الطبي والشبه الطبي الكافي لتوفير التغطية الطبية اللازمة لعشرات المرضى اللذين يرتادون يوميا العيادة لتلقي العلاج، مؤكدين بأن هذه الأخيرة لا تحتوي سوى على طبيب عام يقوم يوميا بإجراء فحوصات وتشخيصات طبية لقرابة 100 شخص في الفترة الصباحية، ناهيك عن وجود حالات مستعجلة للحوامل وذلك في ظل افتقار العيادة للعدد اللازم من الأطباء في جميع التخصصات وما ينجم عنه من تحويل دائم لأغلب الحالات إلى المستشفيات الكبرى في ظل غياب سيارات الإسعاف التي تتكفل بنقل الحالات الحرجة من أجل تلقي العلاج المستعجل.
وعلى ضوء ذلك طالب سكان دائرة الشمرة من السلطات الولائية النظر في تدعيم القطاع الصحي على مستوى دائرتهم بمستشفي من شأنه توفير العلاج في كافة التخصصات الطبية وذلك بهدف تخليص سكان الدائرة الذين تجاوز عددهم ال25 ألف نسمة من معانات التنقل من أجل الحصول على التغطية العلاجية اللازمة وما ينبثق عن ذلك من مخاطر تهدد أرواحهم.

إيمان. ج

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق