محليات

قطاع الصحة ضحية وعود كاذبة بالرحية في أم البواقـي

خدمات متدنية والسكان ينتظرون تجسيد الوعود

تعاني بلدية الرحية التابعة إقليميا لدائرة مسكيانة بولاية أم البواقي، جملة من النقائص خاصة في قطاع الصحة الذي تلقى بشأنه السكان وعودا من أجل إخراجه من الإنعاش، إلا أنه لا شيء تحقق على أرض الواقع.
وقال السكان أنه بالرغم من تلقيهم وعودا رسمية منذ أزيد من 7 سنوات حول تحويل المركز الصحي إلى عيادة متعددة الخدمات، إلا أن ذلك لم يحدث على أرض الواقع، مشيرين إلى أن نوعية الخدمات الطبية المقدمة من قبل قاعات العلاج المتواجدة بمختلف مشاتي البلدية والتي يصل عددها إلى 5 قاعات لا ترقى إلى تطلعاتهم، بالإضافة إلى غياب قسم استعجالات على مستوى العيادات، ما يضطر سكان البلدية للتنقل لمؤسسات استشفائية أخرى.
في المقابل، طالب العشرات من سكان بلدية الرحية بضرورة الالتفات الجدي للوضعية المزرية التي يتخبطون بسبب انعدام المشاريع المتعلقة بقطاع الصحة، ما زاد من معاناة مرضى البلدية خاصة منهم الأطفال وكبار السن.
بن ستول. س

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق