محليات

قطاع الصحة في الحضيض بلمصارة

تحويل المرضى إلى بلدية قايس عمقت من حدة المعاناة

يطالب سكان مدينة لمصارة من السلطات المحلية بضرورة تدعيم التغطية الصحية بالأطباء والتجهيزات الطبية الضرورية لأجل تحسين الخدمات الصحية  بإقليم البلدية مركز وباقي التجمعات السكانية الثانوية والريفية.

ويشهد القطاع تدهورا كبيرا خاصة على مستوى المستوصف الوحيد بالبلدية الأمر الذي زاد من معاناة المواطنين الذين يتنقلون إلى مدينة قايس أو التوجه نحو العيادات الخاصة للعلاج حيث طالب السكان بتدخل للسلطات المحلية لوضع حد لمعاناة المرضى في ظل غياب تام لمختلف التجهيزات الطبية وانعدام المناوبة الليلية جعلت المواطن يدفع ثمن هذا الوضع السيئ لقطاع الصحة حتى في ابسط الخدمات الصحية في سائر أيام الأسبوع ناهيك خلال الفترة الليلية التي يجد فيها المواطن نفسه أمام حتمية التنقل بين المؤسسات الإستشفائية العمومية والخاصة.

من جهته سكان التجمعات الريفية ببلدية لمصارة على غرار قرى آسول، ثنية لعبار ولخزوم  طالبوا توفير الخدمات الصحية عبر المراكز الجوارية في القرى التي تعاني عزلة كبيرة حيث يعانون من ضعف وانعدام التغطية الصحية الأمر الذي يجبر المرضى على التنقل للعلاج  إلى المؤسسة الإستشفائية خارج إقليم البلدية خاصة أثناء الحالات المستعصية التي تزيد من معاناة المرضى  في مقدمتهم النساء الحوامل و الحالات الحرجة والمصابين بالأمراض المزمنة والأطفال ،نظرا للمسافة البعيدة وقلة الإمكانيات ووسائل النقل بمعظم المناطق الريفية بإقليم بلدية لمصارة.

المواطنون رفعوا نداء استغاثة وطلبوا تدخل عاجل للسلطات المحلية لتحسين الخدمات الصحية بالتجمعات السكانية الثانوية والريفية، فيما أكدت مصالح البلدية أن مشروع المستشفى الجديد بمدينة بوحمامة بدخوله حيز الخدمة سيساهم في تطوير التغطية الصحية بمختلف البلديات الجبلية بدائرة بوحمامة.

رشيد. ح

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق