محليات

قطاع الصحة يعيش على وقع الاحتجاجات في خنشلة

احتجاجات عارمة في ششار ومطالب بلجنة تحقيق

تتواصل الاحتجاجات من قبل المجتمع المدني وسكان بلدية ششار في ولاية خنشلة، حول وضعية قطاع الصحة بالمدينة، وندد المعنيون بواقع القطاع والنقائص التي يتخبط فيها، رافضين لكل الوعود المقدمة والتي طالبوا بتجسيدها بشكل مستعجل.

يأتي ذلك بعد أن تعهد مدير الصحة، بتدعيم المستشفى الجديد بجهاز “سكانير” فور اتمام بعض الاجراءات الإدارية والمالية، مؤكدا أن المناقصة تمت وهم بصدد دراسة العروض لإختيار الجهاز وكذا الإبقاء على مصلحة الولادة والأطفال بمستشفى سعدي معمر إلى غاية استكمال الإجراءات لتحويلها الى مستشفى الأمومة والطفولة، إضافة إلى استفادة المستشفى الجديد من 8 إطباء أخصائيين جدد موزعين على اخصائيين توليد وجراحيين و2 أطباء انعاش وكذا وضع أجهزة متطورة وحديثة بالمستشفى الجديد بما يفوق 25 مليار سنتيم مع توفير نقطة علاج بمستشفى السعدي معمر بالتنسيق مع المؤسسة الجوارية وذلك بعد جائحة كورونا، في حين أكد أن باقي المطالب سيتم النظر فيها وأخذها بعين الاعتبار.

وبالرغم من الوعود التي تم تقديمها من طرف المسؤولين، إلا أن ممثلي الجمعيات الناشطة والمنظمات والمجتمع المدني ببلدية ششار، أكدوا على مواصلة الوقفة الاحتجاجية من أجل رفع الحقرة والتهميش الممارس من طرف بعض الجهات التي هدفها تغطية الفساد الموجود على دائرة ششار واعتبروهم مشاركين فيها حسب تصريحاتهم، أين طالبوا بضرورة تدعيم المستشفى الجديد بجهاز سكانير مؤكدين على أنهم سئموا الوعود الكاذبة التي تقدم لهم في كل مرة، إضافة إلى مخبر تحاليل جديد وعصري، وكذا التحقيق في التجهيزات التي تم اقتناؤها قبل 5 سنوات من الفتح والتي أصبحت الٱن خردة وهذا لسوء التسيير، مع إعطاء تعليمات واتخاذ قرارات فورية بتحويل مستشفى السعدي معمر الى مصلحة الأمومة والطفولة، رافضين إزالة اسم الشهيد البطل السعدي معمر مع إعادة المخبر الذي حول إلى المستشفى الجديد ليلا وكذا الإبقاء على جناح الجراحة سعدي معمر للعمليات القيصرية مع تزويد المصلحة على الأقل بطبيبين اختصاص توليد إضافة إلى إنشاء استعجالات ثانية غير الاستعجالات التي بالمستشفى الجديد وتكون تابعة.

المحتجون أكدوا على رفضهم التام بتدخل المؤسسة العمومية للصحة الجوارية بمستشفى سعدي معمر الاجدر أن تتكفل بالمرضى في القرى وتعيين على رأس كل قرية طبيب وليس تكديسهم في مدينة ششار مع فتح مناصب شغل جديدة وفتح تحقيق معمق وعاجل في كل التلاعبات وايفاد لجنة خاصة للوقوف على وضعية القطاع الصحي بالبلدية.

معاوية. ص

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق