محليات

قطاع الصحة ينتظر إنعاشه في بوحمامة

نقائص بالجملة ومعاناة مستمرة

يشهد قطاع الصحة في دائرة بوحمامة بولاية خنشلة، تدهورا ملحوظا من جميع النواحي دون أن تتدخل الجهات الوصية من أجل تدارك ما يمكن تداركه من أجل توفير خدمة صحية في مستوى تطلعات المواطنين.

هذا ويفتقر المستشفى إلى سيارة إسعاف من النوع الجديد على غرار معظم المستشفيات وتعطل كرسي مصلحة طب الأسنان منذ أزيد من 6 أشهر، أما بالنسبة للأشعة فهي لا تعمل بالرغم من اقتناء الجهاز مؤخرا، حيث بقيت الآلة التي يستخرج منها صور الأشعة معطلة، أما بالنسبة للتحاليل فمعظمها غير متواجدة بالعيادة وهذا راجع إلى عدم توفر الصيدلية على الأدوية بسبب ضعف الميزانية بالإضافة إلى اهتراء الهيكل الخارجي للمؤسسة وكذا الأعطاب المتكررة بالتسخين المركزي.

أما بالنسبة لمعظم قاعات العلاج عبر إقليم دائرة بوحمامة فحدث ولا حرج، حيث تم بها العثور على أدوية منتهية الصلاحية وهذا ما يفسر غياب الرقابة على الأدوية، في حين تعاني العيادة المتعددة الخدمات ببلدية لمصارة والتي تم فتح مؤخرا من نقص اليد العاملة، أما بالنسبة لبلدية شلية فهي تتوفر على قاعة علاج صغيرة لا تفي بالغرض، في حين تشهد عيادة بلدية يابوس وضعية كارثية خاصة من حيث الهيكل الذي يوجد به عدة تشققات كثيرة.

معاوية. ص

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق