إقتصاد

قطاع الطاقة يتخذ عدة إجراءات

فيروس كورونا:

ترأس وزير الطاقة، السيد محمد عرقاب، أول أمس، بمقر الوزارة، اجتماع عمل مخصص لتقييم إجراءات الوقاية المقررة والأعمال التي اتخذها قطاع الطاقة للحد من انتشار فيروس كورونا (كوفيد-19).

وحسب بيان للوزارة، تم تقديم في بداية الاجتماع عروضا حول الوضعية السائدة في القطاع من طرف المسؤولين الأساسيين لاسيما في سوناطراك وسونلغاز.

وفي هذا الصدد، أكد السيد عرقاب أنه منذ ظهور الوباء، قامت كل مؤسسات القطاع بأعمال مستهدفة من خلال تعبئة سريعة وفعالة للوسائل البشرية والمادية ووضع خلايا أزمة لمتابعة تطور الوباء يوميا وتنفيذ الإجراءات الوقائية المتخذة، كما شدد الوزير على أهمية متابعة التطبيق الصارم لقواعد النظافة والأمن عن طريق تدعيم أجهزة الوقاية وتكثيف الحملات التحسيسية تجاه العمال والزبائن ومستعملي الخدمة العمومية للطاقة والمواطنين، كما يجب إيلاء أهمية “خاصة” لحماية صحة الأشخاص مع تكييف تنظيم العمل مع هذا السياق الجديد عن طريق الحد من الاحتكاك البشري و تفضيل استعمال التكنولوجيات الحديثة للإعلام و الاتصال على غرار العمل عن بعد.

واتخذت إجراءات أخرى لضمان السير الجيد للمنشآت الطاقوية وتموين المواطن بالطاقة بصفة منتظمة ومستمرة تحت جميع الأشكال، ذكر الوزير في الأخير أن جميع الإجراءات لا يمكن تنفيذها على أرض الواقع إلا من خلال تظافر جهود جميع الفاعلين في قطاع الطاقة والسلطات المعنية.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق