محليات

قطاع الموارد المائية يتدعم بعدة المشاريع

لإعادة الاعتبار لعملية التزود بالماء الشروب

كشفت مصالح مديرية الموارد المائية بولاية خنشلة مؤخرا عن برمجتها ل 12 عملية في القطاع وذلك من اجل تحسين عملية التزود بالماء الشروب ورفع مستوى منسوب المياه إلى تزيد من 53 ألف متر مكعب يوميا وهذا في إطار البرنامج الخاص بالسنة المالية 2018، هذه المشاريع التنموية تشمل مختلف بلديات الولاية، كما أشارت ذات المصالح إلى أن هذه المشاريع يتم تجسيدها على ارض الواقع بعد استفادة القطاع من أغلفة مالية مهمة تم اقتطاعها من الغلاف المالي الذي استفادة منه الولاية في إطار صندوق الضمان والتضامن للجماعات المحلية.

هذه العمليات تتعلق بإعادة تهيئة الآبار وتجديد وتوسعة الشبكات الخاصة بتوزيع المياه الصالحة للشرب وكذا انجاز 2000 متر من القنوات عبر مختلف البلديات، كما تم الانتهاء من انجاز 19 نقل أدى إلى جمع أزيد من 18 ألف متر مكعب من المياه، كما تم دخول حيز الخدمة محطة تصفية المياه ببلدية بابار والتي تعمل على استرجاع كميات كبيرة من المياه يوميا.

وفي سياق مختلف كشفت ذات المصالح على إعادة بعث سد فم القيس ببلدية قايس من خلال تسجيل مشروع إعادة رفع الأوحال وإعادة الحيوية له والذي ينتظر منه الكثير من اجل سقي الأراضي الفلاحية بالمناطق المجاورة وبعث الحياة من جديد في هذا المكسب الهام الذي ظل مهمل السنين.

معاوية. ص

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق