مواسم البوح

قلبي في هواها

شعر

قلبي في هواها ألفُ جُرحٍ

شديدِ النزفِ يَحتاجُ الخياطَهْ

…………

وأوجاعٌ بِلَيلٍ خَلَّفَتها

سياطُ الحبِّ مُذْ رَفَعَتْ سِياطَهْ

………..

ولو يدري بما في الحُبِّ *قلبي*

لكانَ بِحُبّها أَخذَ احتياطَهْ

………..

وما القى لذاك الحُبِّ بالاً

ولم يَغترَّ إذْ فَرَشَتْ بِساطَهْ

……….

ولا قامتْ مَشاعِرهُ تُلبّي

نداءَ الحُبِّ أو جازتْ صِراطَهْ

………..

ولكني دَخلتُ الحُبّ غِرّا

بسيطَ القلبِ أقطُرُ بالبَساطَهْ

………..

وهِمتُ بها فما أَعبآ أَشَدَّتْ

رِباطَ الحُبِّ أم أرخَتْ رِباطَهْ

………

و باتَ القلبُ مني مِثلَ طِفلٍ

إذا حَيَّتهُ لم يُخفِ اغتِباطَهْ

………..

و لو نادتهُ يوماً يا حبيبي

لَذابَ كما تذوبُ الشيكولاطَهْ

مصعب بلهادف/ أدرار

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق