محليات

قلة الاستثمارات وراء تنامي نسب البطالة

أولاد سي سليمان :شباب ضائع بين المقاهي والجدران

 

أضحت ظاهرة البطالة كابوس يلاحق عشرات الشباب ببلديات دائرة أولاد سي سليمان، بسبب شح الاستثمارات التي تسمح بتوفير مناصب شغل لشباب المنطقة، الذي ضاعوا بين المقاهي والجدران، بعد أن ذاقت بهم سبل العثور على فرصة  عمل تضمن لهم راتب محترم.

شباب المنطقة أكدوا في حديثهم لـ”الأوراس نيوز” قلة المصانع ماعدا واحد فقط لم يستوعب جميع الشباب، ما جعل العديد منهم يطلبون العمل خارج مقر إقامتهم، موضحين في معرض حديثهم أن جل مناصب الإدارة العمومية، على قلتها استحوذت عليها الفئة النسوية، لتصبح المقاهي ملاذ الكثيرين يقضون بها أوقات الفراغ الطويلة، من جهتهم أشار بعض مواطني البلدية أن غياب أوجه الاستثمار في هذه البلدية يأتي نتيجة لشح الوعاء العقاري، فجله ملك خاص، وامتنع البعض عن تعويضه لتوطين مشاريع تعود بالنفع على أبناء المنطقة، وفي ذات السياق فان تنامي نسب البطالة في أوساط الشباب في بلديات أولاد سي سليمان، خلف آفات ومظاهر اجتماعية خطيرة، بات على السلطات إيجاد حلول ناجعة من اجل التصدي لها، وإنقاذ مستقبل شباب المنطقة من مصير مجهول.

أسامة. ب

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق